العراق جمجمة العرب

العراق جمجمة العرب

هذا المنتدى للم الشمل


اسئلة دينية واجوبة لا تستحي من سؤالك انت اسال ونحن نجيب

شاطر
avatar
انس

عضو جديد
عضو جديد

العمر : 40
قطر
ذكر
السرطان

default اسئلة دينية واجوبة لا تستحي من سؤالك انت اسال ونحن نجيب

مُساهمة من طرف انس في الإثنين أبريل 21 2008, 03:29

السلام عليكم
اهملنا امر ديننا وشغلنا بدنيانا وكثير منا لديه اسالة دينية وفقهية ومحتار فيها او انه يستحيي ان يساله والله تعالى يقول (( فسالوا اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون)) وانا من هنا اقترحت هذا الموضوع حتى يجعله الله في ميزان اعمالنا والله من وراء القصد وليعلم الذين يعلمون الذين لا يعلمون والسلام عليكم
avatar
انس

عضو جديد
عضو جديد

العمر : 40
قطر
ذكر
السرطان

default رد: اسئلة دينية واجوبة لا تستحي من سؤالك انت اسال ونحن نجيب

مُساهمة من طرف انس في الإثنين أبريل 21 2008, 03:38

سؤال// ماهو راي الشرع في من صام وقام وعمل الصالحات وامر بالمعروف ونهى عن المنكر وجاهد في سبيل الله وبر جاره وبر والديه ولكنه لايصلي معتقدا بان اعماله تكفي وليس شرطا ان يصلي؟
الجواب// باطل عمله يمحقه الله لان الاصل في الدين ان العهد الذي بيننا وبين الكفر هو الصلاة فمن تركها فقد كفر مع ان العلماء الاجلاء قالوا ان كل عمل صالح عمله يمحق على الفور لان اول مايسال عنه العبد يوم القيامة الصلاة فان صلحت صلح سائر عمله وان فسدت فسد سائ عمله والله اعلم

othman

رئيس المنتدى
رئيس المنتدى

المزاج : رايق
العمر : 29
العراق
ذكر
الحوت

default رد: اسئلة دينية واجوبة لا تستحي من سؤالك انت اسال ونحن نجيب

مُساهمة من طرف othman في الإثنين أبريل 21 2008, 03:45

مشكو اخي انس على هذا الموضوع الجميل والله كلامك صحيح
ومشكور ايضا على السؤال والجواب
avatar
زائر
زائر

default رد: اسئلة دينية واجوبة لا تستحي من سؤالك انت اسال ونحن نجيب

مُساهمة من طرف زائر في الثلاثاء أبريل 22 2008, 03:47

مشكور اخي انس جعله الله في ميزان حسناتك
اضيف حديثاً على موضوعك هو
(بين الرجل والشرك والكفر ترك الصلاة)

othman

رئيس المنتدى
رئيس المنتدى

المزاج : رايق
العمر : 29
العراق
ذكر
الحوت

default رد: اسئلة دينية واجوبة لا تستحي من سؤالك انت اسال ونحن نجيب

مُساهمة من طرف othman في الثلاثاء أبريل 22 2008, 03:51

س/ماحكم من يصلي الفجر متاخر؟
avatar
زائر
زائر

default صفة الصلاة

مُساهمة من طرف زائر في الثلاثاء أبريل 22 2008, 04:28

صفة الصلاةراجعها فضيلة الشيخ العلامةعبدالله بن عبدالرحمن الجبرين ( حفظه الله )

* إذا أراد المسلم أن يصلي فإنه يستقبل القبلة ثم يقول ( الله أكبر ) وهي ركن لا تنعقد الصلاة إلا بها ، لقوله صلى الله عليه وسلم : ( إذا قمت إلى الصلاة فأسبغ الوضوء ، ثم استقبل القبلة فكبر )1 .
* ولا بد من قولها باللسان ، ولا يشترط أن يرفع صوته بها .
*إذا كان الإنسان أخرس فإنه ينويها بقلبه .


* يُسَن أن يرفع يديه عند التكبير إلى منكبيه وتكون مضمومتي الأصابع [ أنظر صورة 1] لقول ابن عمر رضي الله عنه ( أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يرفع يديه حذو منكبيه إذا افتتح الصلاة ، وإذا كبر للركوع ، وإذا رفع رأسه من الركوع ) 2 [ أنظر صورة 1] أو يرفعهما بمحاذاة أذنيه ، لحديث مالك بن الحويرث رضي الله عنه ( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا كبر رفع يديه حتى يحاذي بهما أذنيه ) 3 [ أنظر صورة 2] .

* ثم يقبض كوع يده اليسرى بيده اليمنى ويضعهما على صدره 4 [ أنظر صورة 3 ] ، أو يضع يده اليمنى على كفه وذراعه الأيسر ويضعهما على صدره [ أنظر صورة 4 ] ، لحديث وائل ابن حُجر ( فكبر – أي النبي صلى الله عليه وسلم – ثم وضع يده اليمنى على ظهر كفه الأيسر والرسغ والساعد ) 5. ولحديث وائل : ( كان يضعهما على صدره ) 6.
* وينظر إلى موضع سجوده ، لقول عائشة رضي الله عنها عن صلاته صلى الله عليه وسلم : ( ما خَلّف بَصرهُ موضعَ سجوده )7 .
* ثم يقرأ دعاء الاستفتاح ، وهو سنة ، وأدعية الاستفتاح كثيرة ، منها : ( سبحانك اللهم وبحمدك ، وتبارك اسمك ، وتعالى جدك ، ولا إله غيرك ) 8 .
أو يقول : ( اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب ، اللهم نقني من خطاياي كما يُنقى الثوب الأبيض من الدنس ، الله اغسلني بالماء والثلج والبَرَد )
9 .
* ثم يستعيذ ، أي يقول : ( أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ) وإن شاء قال : ( أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم ) وإن شاء قال : ( أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه )10 .
*ثم يبسمل ، أي يقول : ( بسم الله الرحمن الرحيم ) .
* ثم يقرأ الفاتحة في كل ركعة لقوله صلى الله عليه وسلم : ( لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب ) 11 ، وهي ركن لا تصح الصلاة بدونها .
* وإذا كان المصلي لا يُجيد الفاتحة ، فإنه يقرأ ما تيسر من القرآن بدلها ، فإذا كان لا يجيد ذلك ، فإنه يقول : ( سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله )12 .
ويجب عليه المبادرة بتعلم الفاتحة .
* ثم يقرأ بعد الفاتحة ما تيسر من القرآن الكريم . إما سورة كاملة ، أو عدة آيات .

* ثم يركع قائلاً : ( الله أكبر ) ، رافعاً يديه إلى حذو منكبيه أو إلى حذو أذنيه ، كما سبق عند تكبيرة الإحرام [ أنظر صورة 1 و 2 ] ، ويجب أن يسوى ظهره في الركوع [ أنظر صورة 5 ] ، ويُمَكن أصابع يديه من ركبتيه مع تفريقها [ أنظر صورة 6 ].
* ويقول في ركوعه ( سبحان ربي العظيم ) . والواجب أن يقولها مرة واحدة ، وما زاد فهو سنة .
* ويسن أن يقول في ركوعه : ( سبحانك اللهم ربنا وبحمدك ، اللهم اغفر لي ) 13، أو يقول : ( سبوح قدوس رب الملائكة والروح ) 14 .





* ثم يرفع رأسه من الركوع قائلاً : ( سمع الله لمن حمده ) ويُسَن أن يرفع يديه – كما سبق – [ أنظر صورة 1 و صورة 2] ثم يقول بعد أن يستوي قائماً ( ربنا لك الحمد ) ، أو ( ربنا ولك الحمد ) ، أو ( اللهم ربنا لك الحمد ) ، أو ( اللهم ربنا ولك الحمد ) .
* ويُسن أن يقول بعدها : ( ملء السماوات والأرض وملء ما شئت من شيء بعد ، أهل الثناء والمجد ، أحق ما قال العبد ، وكلنا لك عبد ، لا مانع لما أعطيت ، ولا معطي لما منعت ، ولا ينفع ذا الجد منك الجد ) 15 .
* ويُسَن أن يضع يده اليمنى على اليسرى على صدره في هذا القيام ، كما فعل في القيام الأول قبل الركوع [ كما في صورة 3 و صورة 4 ].
وضع خاطئ
لرفع اليدين
ينبغي أن يرفع يديه في هذا الموضوع كما في صورة
[1أو2]



* ثم يسجد قائلاً : ( الله أكبر ) .
* ويقدم ركبتيه قبل يديه عند سجوده [ أنظر صورة 7 ] ، لحديث وائل بن حُجر رضي الله عنه قال : ( رأيت النبي صلى الله عليه وسلم إذا سجد وضع ركبتيه قبل يديه ) 16.
* ويجب أن يسجد المصلي على سبعة أعضاء : رجليه ، وركبتيه ، ويديه ، وجبهته مع الأنف ، ولا يجوز أن يرفع أي عضو منها عن الأرض أثناء سجوده ، وإذا لم يستطع المصلي أن يسجد بسبب المرض فإنه ينحني بقدر استطاعته حتى يقرب من هيئة السجود ، [ أنظر صورة 8 ].
* يُسَن في السجود أن يُبعد عضديه عن جنبيه [ أنظر صورة 7د ] ، لأنه صلى الله عليه وسلم ( كان يسجد حتى يُرى بياض إبطيه ) 17 ، إلا إذا كان ذلك يؤذي من بجانبه .
* ويُسَن في السجود أن يُبعد بطنه عن فخذيه ، [ أنظر صورة 7د ].
* ويُسَن في السجود أن يفرق ركبتيه ، أي لا يضمهما إلى بعض ، وأما القدمان فإنه يلصقهما ببعض لفعله صلى الله عليه وسلم ذلك في سجوده ، لأنه صلى الله عليه وسلم كان ( يرص عقبيه في سجوده ) 18 [ أنظر صورة 7د ].


* ويُسَن في السجود أن يفرق ركبتيه ، أي لا يضمهما إلى بعض ، وأما القدمان فإنه يلصقهما ببعض لفعله صلى الله عليه وسلم ذلك في سجوده ، لأنه صلى الله عليه وسلم كان ( يرص عقبيه في سجوده ) 18 [ أنظر صورة 7د ].
* يكره أن يتكئ المصلي بيديه على الأرض في سجوده [ كما في صورة 9 ] لقوله صلى الله عليه ( لا يبسط أحدكم ذراعيه انبساط الكلب ) 19 ولكن يجوز أن يتكئ بيديه على فخذيه إذا تعب من طول السجود [ أنظر صورة 10 ].
* يجب أن يقول في سجوده ( سبحان ربي الأعلى ) مرة واحدة ، وما زاد على ذلك فهو سنة .
* ويُسَن أن يقول في سجوده : ( سُبُوح قُدوس رب الملائكة والروح ) 20 أو يقول : ( سبحانك اللهم ربنا وبحمدك ، اللهم اغفر لي ) 21 .



* ويجب أن يقول وهو جالس بين السجدتين : ( رب اغفر لي ) مرة واحدة ، وما زاد على ذلك فهو سنة .
* ويُسَن أن يقول : ( رب اغفر لي وارحمني واهدني وعافني وارزقني )22 .












avatar
زائر
زائر

default صفة الصلاة

مُساهمة من طرف زائر في الثلاثاء أبريل 22 2008, 04:30

* ويضع يديه في هذه الجلسة على فخذيه ، وأطراف أصابعه عند ركبتيه ، [ أنظر صورة 12 ] وله أن يضع يده اليمنى على ركبته اليمنى ويده اليسرى على ركبته اليسرى ، كأنه قابض لهما ، [ أنظر صورة 13 ].
* ثم يسجد ويفعل في هذه السجدة ما فعل في السجدة الأولى .
* ثم ينهض من السجود إلى الركعة الثانية معتمداً على ركبتيه ، [ عكس صورة 7 ] ، قائلاً : ( الله أكبر ) .
* ثم يصلي الركعة الثانية كما صلى الركعة الأولى ، إلا أنه لا يقول دعاء الاستفتاح في أولها ، ولا يتعوذ قبل قراءته القرآن ، لأنه قد استفتح وتعوذ في بداية الركعة الأولى .
* ثم في نهاية الركعة الثانية يجلس للتشهد الأول مفترشاً ، [ أنظر صورة 11 ] ، وتكون هيئة يده اليمنى كما في الصورة : يقبض أصبعه الخنصر والبنصر ويُحلق الإبهام مع الوسطى ويشير بالسبابة عند الدعاء ( أي عند عبارة في التشهد فيها معنى الدعاء ) [ أنظر صورة 14 ] أو يقبض جميع أصابع يده اليمنى ويشير بالسبابة عند الدعاء [ أنظر صورة 15 ] أما يده اليسرى فيقبض بها على ركبته اليسرى ، وله أن يبسطها على فخذه الأيسر دون قبض الركبة
* ويقول في هذا الموضع : ( التحيات لله والصلوات والطيبات ، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته ، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ) .



* إذا كانت الصلاة من أربع ركعات ، كالظهر والعصر والعشاء ، فإنه يجلس في التشهد الأخير متوركاً ، [ أنظر صورة 16 أو صورة 17 ] وتكون هيئة يديه كما سبق في التشهد الأول ، ويقول كما قال في التشهد الأول ( التحيات لله .... الخ ) ، ثم يقول بعدها ( اللهم صلِّ على محمد وعلى آل محمد ، كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ، وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ) .


* ويُسَن أن يقول بعد الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم : ( اللهم إني أعوذ بك من عذاب جهنم ، وعذاب القبر ، ومن فتنة المحيا والممات ، ومن فتنة المسيح الدجال )23.
* ثم يدعو بما شاء ، كقول ( اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك ) 24.
* ثم يسلم عن يمينه ( السلام عليكم ورحمة الله ) وعن يساره كذلك .
* ثم يقول الأذكار الواردة بعد السلام كقول : ( استغفر الله ، أستغفر الله ، أستغفر الله ، اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت ياذا الجلال والإكرام )25 .
وقول : ( لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ، اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الـجَد منك الـجَد )
26 .
وقول ( لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ، لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه ، له النعمة وله الفضل وله الثناء الحسن ، لا إله إلا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون )
27 .
ثم يقول : ( سبحان الله والحمد لله والله أكبر ) (33) مرة ، ويقول بعدها مرة واحدة ( لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير )
28 .
* ويقرأ آية الكرسي . 29 وسورة { قل هو الله أحد } ، و { قل أعوذ برب الفلق } ، و { قل أعوذ برب الناس }30 .
* ينبغي على المسلم المحافظة على صلاة الجماعة في المسجد وعدم التهاون في ذلك ، ليكون من المفلحين إن شاء الله .
والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

الهوامش :
1
- متفق عليه . 2- متفق عليه . 3- رواه مسلم .
4-
رواه النسائي وصححه الألباني في صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم (88) .
5- رواه أبو داود وصححه الألباني في صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم (88) .
6- رواه ابن خزيمة وصححه الألباني في صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم (88) .
7- رواه البيهقي وصححه الألباني في صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم (88) .
8- رواه أبو داود وصححه الألباني في صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم (93) .
9- رواه البخاري . 10- الهمز نوع من الجنون و ( نفخه ) أي الكِبْر ، و ( نفثه ) أي الشعر المذموم .
11- متفق عليه . 12- رواه أبو داود وصححه الألباني في صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم (98) .
13- متفق عليه . 14- رواه مسلم . 15- رواه مسلم . 16- حديث صحيح رواه أهل السنن .
17- متفق عليه . 18- رواه ابن خزيمة وصححه الألباني في صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم (42) .
19- متفق عليه . 20- رواه مسلم . 21- متفق عليه .
22-
رواه أبو داود وصححه الألباني في صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم (153) .
23- متفق عليه . 24- رواه أبو داود وصححه الألباني في صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم (347) .
25- رواه مسلم . 26- متفق عليه . 27- رواه مسلم . 28- رواه مسلم .
29- رواه النسائي في عمل اليوم والليلة وصححه الألباني في السلسة الصحيحة (972) .
30- رواه أبو داود وصححه الألباني في صحيح أبي داود (1348) .
avatar
زائر
زائر

default رد: اسئلة دينية واجوبة لا تستحي من سؤالك انت اسال ونحن نجيب

مُساهمة من طرف زائر في الثلاثاء أبريل 22 2008, 04:34


صفة صلاة المرأة كصفة صلاة الرجل
سؤال رقم 9276
سؤال:
أرجو أن تخبرني عن الطريقة الصحيحة لجلوس النساء في الصلاة ، كما أرجو أن تذكر لنا الفرق في وضع الجلوس الخاص بالرجال مقارنة بالنساء.

الجواب:
الحمد لله

صلاة المرأة كصلاة الرجل مثلاً بمثل في كل حالاتها في السجود والجلوس وغير ذلك ، للأدلة الآتية :
1- قوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (صلوا كما رأيتموني أصلي) رواه البخاري ، وهذا الخطاب يشمل الرجال والنساء .
قال الشيخ الألباني رحمه الله تعالى :
كل ما تقدم من صفة صلاته صلى الله عليه وسلم يستوي فيه الرجال والنساء ولم يرد في السنة ما يقتضي استثناء النساء من بعض ذلك ، بل إن عموم قوله صلى الله عليه و سلم : " صلوا كما رأيتموني أصلي " يشملهن . " صفة صلاة النبي " ( ص 189 ) .
2- عموم قوله صلى الله عليه و سلم : " إنما النساء شقائق الرجال " رواه أبو داود ( 204 ) والترمذي ( 105 ) من حديث عائشة ، والدارمي ( 764 ) من حديث أنس .
قال العجلوني : قال ابن القطان : هو من طريق عائشة ضعيف ، ومن طريق أنس صحيح . " كشف الخفاء " ( 1 / 248 ) .
قَالَ الْخَطَّابِيُّ : فِيهِ مِنْ الْفِقْه : أنَّ الْخِطَاب إِذَا وَرَدَ بِلَفْظِ الْمُذَكَّر كَانَ خِطَابًا لِلنِّسَاءِ إِلا مَوَاضِع الْخُصُوص الَّتِي قَامَتْ أَدِلَّة التَّخْصِيص فِيهَا اهـ .
وقال بعض العلماء : المرأة لا تجلس جلوس الرجل ، واستدلوا على ذلك بحديثين ضعيفين .
قال البيهقي :
وقد روي فيه حديثان ضعيفان لا يحتج بأمثالهما أحدهما :
حديث عطاء بن العجلان عن أبي نضرة العبدي عن أبي سعيد الخدري صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أنه كان يأمر الرجال أن يتجافوا في سجودهم ، ويأمر النساء ينخفضن في سجودهن ، وكان يأمر الرجال أن يفرشوا اليسرى وينصبوا اليمني في التشهد ، ويأمر النساء أن يتربعن ) ثم قال البيهقي : حديث منكر اهـ .
والآخر : حديث أبي مطيع الحكم بن عبد الله البلخي عن عمر بن ذر عن مجاهد عن عبد الله بن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا جلست المرأة في الصلاة وضعت فخذها على فخذها الأخرى وإذا سجدت ألصقت بطنها في فخذيها كأستر ما يكون لها وإن الله تعالى ينظر إليها ويقول يا ملائكتي أشهدكم أني قد غفرت لها " . " سنن البيهقي الكبرى " ( 2 / 222 ) .
وهذا الحديث ضعيف ، لأنه من رواية أبي مطيع البلخي .
قال ابن حجر :
قال بن معين : ليس بشيء ، وقال مرة : ضعيف ، وقال البخاري : ضعيف صاحب رأي ، وقال النسائي : ضعيف . " لسان الميزان " ( 2 / 334 ) .
وقال ابن عدي : وأبو مطيع بيِّن الضعف في أحاديثه ، وعامة ما يرويه لا يتابع عليه .
" الكامل في ضعفاء الرجال " ( 2 / 214 ) .
حديث ثالث :
عن يزيد بن أبي حبيب ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر على امرأتين تصليان فقال : ( إذا سجدتما فضمَّا بعض اللحم إلى الأرض ؛ فإن المرأة ليست في ذلك كالرجل ) .
رواه أبو داود في " المراسيل " ( ص 118 ) ، والبيهقي ( 2 / 223 )
والحديث : مرسل وهو من أقسام الضعيف .
وقد أورد ابن أبي شيبة في المصنف ( 1 / 242 ) آثاراً عن بعض السلف في التفريق بين جلوس المرأة والرجل ، والحجة في كلام الله ورسوله صلى الله عليه وسلم . ثم قد روي عن بعض السلف من التسوية بين الرجل والمرأة في صفة الصلاة .
قال البخاري رحمه الله : كَانَتْ أُمُّ الدَّرْدَاءِ تَجْلِسُ فِي صَلَاتِهَا جِلْسَةَ الرَّجُلِ ، وَكَانَتْ فَقِيهَةً .
ذكر الحافظ في "فتح الباري" أن لأَبِي الدَّرْدَاء زَوْجَتَينِ كُلّ مِنْهُمَا أُمّ الدَّرْدَاء , فَالْكُبْرَى صَحَابِيَّة , وَالصُّغْرَى تَابِعِيَّة , واختار أن المراد هنا في كلام البخاري الصغرى .
وانظر إجابة السؤال (38162)
والله أعلم.
الإسلام سؤال وجواب

othman

رئيس المنتدى
رئيس المنتدى

المزاج : رايق
العمر : 29
العراق
ذكر
الحوت

default رد: اسئلة دينية واجوبة لا تستحي من سؤالك انت اسال ونحن نجيب

مُساهمة من طرف othman في الثلاثاء أبريل 22 2008, 04:42

مشكوووور ريح الغضب لكن لو تجعلها في موضوع مستقل
avatar
زائر
زائر

default رد: اسئلة دينية واجوبة لا تستحي من سؤالك انت اسال ونحن نجيب

مُساهمة من طرف زائر في الثلاثاء أبريل 22 2008, 04:54

مشكورين على هذا الموضوع وجعله الله في ميزان حسناتك
avatar
انس

عضو جديد
عضو جديد

العمر : 40
قطر
ذكر
السرطان

default رد: اسئلة دينية واجوبة لا تستحي من سؤالك انت اسال ونحن نجيب

مُساهمة من طرف انس في الثلاثاء أبريل 22 2008, 05:23

شكرا للجميع وبارك الله فيكم
وخاصة الاخ ريح الغضب المشرف الجهادي موضوعك مميز
وبالنسبة للاخ السائل عن صلاة الفجر فاقول والله المستعان
فان على المسلم ان يحرص على صلاة الفجروان يتخذ كل السبل الكفيلة بذلك من نوم مبكر ومن منبه ومن عزم على اداء صلاة الفجر فان هوفعل كل ذلك ونام فاقول والله اعلم فانه لاباس عليه لانه فعل كل مايتوجب والنبي عليه الصلاة والسلام بين لنا ان القلم وضع عن النائم حتى يستيقظ والمجنون حتى يعقل والطفل حتى يبلغ الحلم
والله اعلم اللهم اغفر لي غطئي ان اخطات وبارك الله فيكم

othman

رئيس المنتدى
رئيس المنتدى

المزاج : رايق
العمر : 29
العراق
ذكر
الحوت

default رد: اسئلة دينية واجوبة لا تستحي من سؤالك انت اسال ونحن نجيب

مُساهمة من طرف othman في الثلاثاء أبريل 22 2008, 06:55

مشكووور اخي العزيز
avatar
زائر
زائر

default رد: اسئلة دينية واجوبة لا تستحي من سؤالك انت اسال ونحن نجيب

مُساهمة من طرف زائر في الثلاثاء أبريل 22 2008, 23:12

هذا اقل ما استطيع فعله
avatar
زائر
زائر

default رد: اسئلة دينية واجوبة لا تستحي من سؤالك انت اسال ونحن نجيب

مُساهمة من طرف زائر في الخميس أبريل 24 2008, 03:56

جزاكم الله خير ارجوا الاستمرار
وارجو تثبيت الموضوع
avatar
انس

عضو جديد
عضو جديد

العمر : 40
قطر
ذكر
السرطان

default رد: اسئلة دينية واجوبة لا تستحي من سؤالك انت اسال ونحن نجيب

مُساهمة من طرف انس في الإثنين أبريل 28 2008, 06:24

سؤال
ماحكم من شد الرحال لزيارة احد الانبياء والصالحين اقصد مراقدهم
ج/ لا تشد الرحال الا لثلاث بيت الله الحرام في مكة والمسجد النبوي الشريف والمسجد الاقصى
ومن فعل غير ذلك فهو اثم والله اعلم لان القاعدة (( ما اتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا)) اي ان من شد الرحال الى غير هذه الاماكن فانه خالف امر النبي محمد صلى الله عليه وسلم والله اعلم
اللهم اغفر لي خطائي وسدد قولي
والسلام عليكم
avatar
زائر
زائر

default رد: اسئلة دينية واجوبة لا تستحي من سؤالك انت اسال ونحن نجيب

مُساهمة من طرف زائر في الإثنين أبريل 28 2008, 21:40

نعم كلامك والله اعلم صحيح وسأعقب عليه في مابعد ان شاء الله لأزيدكم من الشعر بيت

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19 2017, 05:18